بنعطية ينهي “الهيمنة” المصرية والجزائرية

في جديد اخبار المحترفين المغاربة بالدوريات الاوروبية توج المهدي بن عطية، عميد المنتخب الوطني لكرة القدم، مساء اليوم الخميس، بجائزة أحسن لاعب مغاربي، عام 2017، وذلك خلال الاستفتاء، الذي نظمته المجلة الفرنسية الشهيرة “فرانس فوتبول” متفوقا على عدد من نجوم الكرة المغاربية، يتقدمهم نجم الكرة الجزائرية، رياض محرز.وتصدر نجم الأسود، ترتيب هذا الإستفتاء، الذي انتهى في السادس من شهر نونبر الماضي، والذي دام لأزيد من 20 يوما، مكسرا بذلك هيمنة جزائرية، في خمس سنوات الأخيرة، وذلك بعد تألقه بشكل لافت، هذا الموسم، رفقة فريقه يوفنتوس الإيطالي، وكذا رفقة المنتخب الوطني المغربي للعبة، بعد أن قاده للتأهل لنهائيات كأس العالم، روسيا 2018.

وتجدر الاشارة على ان الدولي المغربي المهدي بنعطية جاء في المركز الأول، متبوعا بالجزائري رياض محرز، ثم المغرب حكيم زياش في المركز الثالث، أما المركز الرابع فقد آل للاعب فوزي غلام، في حين احتل التونسي يوسف المساكني المركز الخامس.جدير ذكره أن رياض محرز، نجم كرة القدم الجزائري، هو آخر من توج في النسخ الثلاثة الأخيرة.