هيرفي يحضر لفاجأة مدوية بضم هؤلاء اللاعبين

ذكرت مجموعة من التقارير الابارية ان مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم هيرفي رونار ومساعده باتريس بوميل لزال يسارعان الزمن من اجل ضخ دماء جديدة في المنتخب المغربي من خلال قيامهما بجولات في اوربا وإقناع بعض اللاعبين الشباب من حمل قميص المنتخب المغربي في قادم المباريات .  

حيث ذكرت نفس التقارير ان من بين هده الاسماء التي حضيت بمتابعة من الناخب الوطني يوجد هداف غرونينغن الهولندي ميمون ماهي والدي سجل هدا الموسم 10 اهداف حيت تم اقناعه بحمل قميص الاسود مما سيكون ضربة موجعة للطواحين التي كانت تمنى النفس بضم اللاعب ونسيان ضياع حكيم زياش .والى جانب ميمون ماهي يوجد اسم اخرمن الدوري الهولندي ويتعلق الامر بلاعب ازيد الكمار الهولندي الياس بلحسايني الذي سبق له حمل قميص المنتخب الاولمبي المغربي حيت لن يجد الناخب الوطني أي صعوبة في الحاق اللاعب بكتيبته حيت ابدى رغيته في وقت سابق بحمل قميص الاسود.

ومن المنتظر بشكل كبير ان يتواجد اللاعبين في المبارتيين الوديتين للمنتخب المغربي أواخر مارس امام بوكينافاسو والمنتخب التونسي إستعدادا لتصفيات كأس العالم روسيا 2018